السفير السوري: سوريا قويّة اليوم كما كانت بالأمس

اكد السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي ان العدوان الإسرائيلي على لبنان في العام 2006 كان عدواناً أميركيّاً لم تدخر فيه لا إسرائيل ولا أميركا ولا الرجعيّة العربيّة أي سلاح أو فيتو إلا واستخدمته من أجل استمرار الحرب الذي كان بضغط أميركي وليس برغبة إسرائيليّة،لافتا الى ان  في الحرب على سوريا استخدمت كل الأسلحة والمال الفاجر أيضاَ.

وقال السفير علي في المنتدى العربي الدولي لمناهضة “العدوان” الأميركي على سوريا:” الثالوث الأميركي – التكفيري – الصهيوني سيسقط وسوريا قويّة اليوم كما كانت بالأمس وهي منتصرة ولن أقول سنتتصر”، داعيا  الجميع الى قراءة البوصلة التي لم تضيعها سوريا يوماً والتي تطمئن أنها قويّة بجيشها وشعبها.




من جهته، استغرب نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أن يخاف الغرب من إجراء انتخابات نزيهة في سوريا يقرر فيها الشعب مصيره، لافتا إلى أن ما أسماه المحور الآخر هو الذي بدأ بالعدوان على دمشق.