الراعي ناشد المسؤولين احترام لبنان والولاء له

اكد البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي رفع الصلوات الدائمة كي تعمل الاسرة الدولية على ايقاف الحرب في سوريا وعقد مؤتمر جنيف اثنين.

وعبّر  الراعي في عظة الاحد عن عمق الاسى على ضحايا ماساة قبعيت وغيرها من بلدات عكارالذين قضوا وهم  يبحثون عن لقمة العيش المطمئن التي لا يوفرها لهم وطنهم بسبب اهمال اهل السلطة والنفوذ والطبقة السياسية والمذهبية ، والذين يعرقلون تاليف حكومة جامعة وقادرة على مواجهة التحديات والاستحقاقات، ويشلون عمل المؤسسات الدستورية ويؤججون نار الفتنة والنزاعاتبل وبسبب الخلاف بين الفريقين السياسيين المذهبيين يتفشى السلاح غير الشرعي المتسبب بالفلتان الامني.




وناشد  الراعي  المسؤولين السياسيين  احترام لبنان دولة وشعبا، والولاء له أولا وآخرا، وإخراجه من أزمته السياسية والاقتصادية والأمنية، وتحييده عن الصراعات المذهبية والمحاور الإقليمية، عملا بالميثاق الوطني وإعلان بعبدا ،قائلا:”فيتمكن لبنان  من القيام بما له من دور بناء وسط الأسرتين العربية والدولية، في كل ما يختص بالسلام والعدالة والعيش معا المسيحي – الاسلامي على قاعدة التنوع في الوحدة، وتعزيز النمو الثقافي والاقتصادي. “