الرئيس سليمان يطمئن النائب محمد رعد

أوضحت مصادر مواكبة للاتصالات مع قوى 14 آذار بشأن عملية تشكيل الحكومة لـ”الحياة” أنها ابدت ليونة في موقفها بعد مشاورات مع زعيم “تيار المستقبل” رئيس الحكومة السابق سعد الحريري ولأن صيغة الحيادية وحكومة تكنوقراط باتت من الماضي.

وتقول مصادر رسمية تسنى لها الاطلاع على جانب من لقاء رئيس الجمهورية مع رئيس كتلة نواب “حزب الله” محمد رعد إن لا جديد في موقف الحزب على صعيد الحكومة.




إلا أن المصادر نفسها أشارت الى أن نتائج اللقاء بين سليمان ورعد كانت إيجابية، وتحدث خلاله كل منهما بصراحة وود، وعرض الرئيس سليمان نظرته بوجوب تشكيل حكومة 8+8+8 من دون الحصول على جواب واضح

وصارح الرئيس سليمان رعد في موقف الحزب السلبي من بعض خطبه الأخيرة والتدخل العسكري في سوريا وإصراره على إعلان بعبدا مذكراً بمواقفه من المقاومة ودورها في مواجهة إسرائيل، ومؤكداً أن انزعاج بعض المحيطين بالحزب من عدم إشارته في عيد التحرير إلى شهداء المقاومة لا يلغي موقفه الداعم للأخيرة، لكن يجب الأخذ في الاعتبار أن مواقفه يجب أن تراعي رفضه اشتراك اي فريق في القتال في سوريا سواء في القصير أم في غيرها مثل تل كلخ. وشدد على أن مسؤولياته تحتم عليه حماية البلد من تداعيات الأزمة السورية. وانتهى الاجتماع، وفق المصادر نفسها، إلى تأكيد رعد ضرورة التواصل المباشر بين الحزب والرئيس سليمان “ونحن نعرف أن نواياك صافية وكل ما يقال عنك ويُنسب إلينا لا علاقة لنا به، وإذا كانت لدينا من ملاحظات نبلغك إياها مباشرة أو يقولها الأمين العام السيد حسن نصرالله ونحن نفهم أن مسؤولياتك تحتم عليك بعض المواقف”.

وذكّر سليمان رعد بأنه سبق أن أبلغ الرئيس الأميركي باراك أوباما والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند حين اتصلا به بأنه مع تمثيل جميع المكونات السياسية في الحكومة اللبنانية ويرفض استبعاد أحد.