الجيش: سنواجه بحزم المظاهر المسلحة وسنستخدم القوة والنار

أصدرت قيادة الجيش مديرية التوجيه بيانا أكدت فيه أن “وحدات من الجيش واصلت تعزيز انتشارها في مدينة بعلبك، واتخاذ إجراءات أمنية مكثفة لإعادة فرض الأمن والإستقرار، عقب الإشتباكات التي شهدتها المدينة ظهر اليوم، وأدت إلى مقتل عدد من الأشخاص وإصابة آخرين بجروح، بينهم أحد العسكريين الذي تعرض لإصابة بالغة أثناء تواجده بمنزله. وقد أسفرت عمليات الدهم التي نفذتها الوحدات العسكرية، عن توقيف عدد من المشتبه بهم”.

ودعت قيادة الجيش “عائلات المدينة وفعاليتها إلى ضبط النفس والهدوء والتجاوب الكامل مع التدابير التي تتخذها قوى الجيش منعا لتصعيد الموقف، تحذر العابثين بالأمن من التمادي بالإستهتار بحياة المواطنين، وتؤكد أنها ستواجه بحزم جميع المظاهر المسلحة الى أي عائلة أو جهة انتمت، بما في ذلك إستخدام القوة وإطلاق النار”.