الجميل: الحكومة ستبصر النور قبل نهاية العام الحالي

ذكّر رئيس حزب “الكتائب” الرئيس أمين الجميل بـ”أننا منذ البداية طالبنا بحكومة جامعة وكنا نغرد خارج السرب ولكن الكل اليوم يطرح الحكومة الجامعة وكذلك الامر حول اللامركزية الادارية”.

وقال الجميل، في حديث إلى محطة “المستقبل”: “ربما هناك افرقاء لا يريدون حكومة لأن هناك ضغوطات تحصل والمؤسف اننا ندفع ثمن البعد الخارجي وهو الذي يطغى في الازمات ونحن كشعب لبناني بكل مكوناته نواجه الابعاد الخارجية قدر الامكان ولكن الحكومة ستحصل وستبصر النور قبل الانتخابات الرئاسية وقبل اخر السنة، وسنصل لمرحلة سيضطر فيها الجميع للحل وبدأت الخطوات حاليا وبدأنا بحكومة تكنوقراط ثم حكومة سياسية بارزة وهذه كأنها لعبة كباش وفي النهاية سنضطر للحل ولبنان اعتاد على هكذا ازمات وعقبات وسنصل لنتيجة وعلى اللبناني ان يقتنع بأنه سيحصل لقاء في لبنان لنصل الى حل يضع لبنان على السكة”.




ورأى الجميل ان “الوضع متأزم لدرجة انه “حرام” ان نتوقف على ارقام وتفاصيل وما الى هنالك ويجب ان نتجاوز الانانيات وتصوّر الامر ان المفروض ان يتم تشكيل حكومة تتجاوز هذا الامر”.

واعتبر الجميل ان “لبنان لم يسقط مرة واحدة بل على مراحل ولا نستطيع ان نعيده ليقف مرة واحدة بل على مراحل ويجب ان نتحاور مع بعضنا والنظام اللبناني لا يزال صامدا ويناضل ولا احد الا ويطالب بانتخابات الرئاسة”.

وعن ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، اوضح الجميل انه “يهمنا الان انقاذ الجمهورية والصعوبات التي تواجهها والظروف لا تزال صعبة ولبنان اليوم على المحكّ بدءاً برئاسة الجمهورية والمهم ان تتم الانتخابات في مواعيدها الدستورية”، مشيرا الى ان “برلمان ممدّد لنفسه انتخب 5 رؤساء جمهورية ووقتها كان هناك حرب اهلية ولكن اليوم هناك حرب كونية بين روسيا واميركا”.

وعن القضية السورية، قال: “طرحنا مرارا ان لا حل عسكريا انما بحل روسي- اميركي وطرحنا هذا الموضوع في اميركا خلال زيارتنا والان يعود العالم الى مؤتمر جنيف 2”.

وعن علاقات حزب الكتائب بحزب الله، قال الجميل: “ليس لدينا أي إتصال مع حزب الله وأقولها علناً ومواقفنا واضحة في كل البيانات الصادرة عن حزب الكتائب”.