الأسد: حلفاؤنا سينتقمون إذا هوجمنا

عبر الرئيس السوري، بشار الأسد، عن قلقه من أن تتسبب الضربة العسكرية المزمع شنها على سوريا في إضعاف قوات الجيش وتغيير موازين القوى، مشيرا إلى أن حلفاء بلاده لن يسكتوا إزاء تعرض بلاده للهجوم.

وحذر الأسد في مقابلة مع شبكة سي بي أس الأميركية من أنه وحلفاءه لن يقفوا مكتوفي الأيدي وسينتقمون حسب تعبيره، في حال شن الغرب هجوما على سوريا.




وقال إن أدلة استخدام السلاح الكيماوي التي يتحدث عنها المجتمع الدولي لا تعتبر قاطعة، نافيا ضلوع الجيش السوري في استخدامها.

وقالت المحطة إن الرئيس السوري ذكر في مقابلة اجريت في دمشق أنه “لا يوجد دليل على أنني استخدم الأسلحة الكيماوية ضد شعبي”.