الإجتماع الأمني الموسع يقوّم الخطة النهائية لطرابلس

ينعقد العاشرة قبل ظهر اليوم الإجتماع الأمني الوزاري والنيابي الموسع في السراي الحكومي الكبير برئاسة رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي وحضور الوزراء المعنيين بالشؤون الأمنية ووزراء طرابلس الأربعة ونوابها والقادة الأمنيين.

وأوضحت مصادر شاركت في التحضير لهذا الإجتماع لصحيفة “الجمهورية”، أن “لا علاقة له بالخطة الامنية التي نفذت في الضاحية الجنوبية لبيروت، وانما هناك حاجة لإعادة تقويم الخطة النهائية الجاري تنفيذها في طرابلس تأسيساً على بعض الملاحظات التي تحدثت عن ثغرات في هذه الخطة إذ انّ هناك مسائل لم تلحظ فيها سابقاً وينبغي الأخذ بها”.




وأضافت انّ “المعنيين بالملف الأمني سيستمعون الى شكاوى وزراء طرابلس ونوابها حول الآداء الأمني، ومنها شكوى من تقليص عديد القوى الأمنية في المدينة وسحب بعضها بعدما إستتبّ الوضع الأمني فيها الى حدود معقولة”.