إلفتريادس: “أنتَ لاجئ.. خففلي عجقة سير”!

كعادته، ونتيجةً لمواقفه السياسية المتطرّفة، تلقى ميشال إلفتريادس الكثير من الانتقادات بعدما نشر عبر صفحته الخاصة على “فايسبوك” التالي:

“أنتَ لاجئ في بلدي.. خفّفلي كزدرة بالسيارة عَ الطرقات، عم تعمل عجقة سير.. حزّك مزّك”!




وإلفتريادس، الذي يقصد اللاجئين السوريين في لبنان في عبارته، انهالت عليه الردود والانتقادات من كلّ جهة معتبرين أنه يتحدث بلهجةٍ فيها الكثير من العنصرية وعدم الإنسانية.

ومن الردود التي كُتبت عبر صفحته، كتب له أحدهم (ويُدعى Bikaffé): “بكفّي عنصرية وتخبيص!! عَ أساس عامل إمبراطورية ومساواة”؟!!

وردَّت عليه أخرى تُدعى ماري جوزيه، ناقلةً له المعلومات التي تفيد أن إلفتريادس بدوره هو لاجئ يوناني!

كما ردَّ الزميل عماد بزّي قائلاً: “اللاجىء ما معو سيارة، اللاجىء قاعد بالشارع أو بالخيمة، هون العنصرية بحد ذاتها”!

alefteryades
الجديد