إزالة الغرف والمنشآت العقارية المخالفة التي انشأها الأسير

اكدت مصادر فلسطينية لصحيفة “الجمهورية”، أنّ العقيد احمد النصر من حركة “فتح” تولّى القوّة الامنية، التي تهدف الى تثبيت الاستقرار في مخيم عين الحلوة وحلّ المشكلات التي تقع فيه، وتنظيم السير على ابواب العام الدراسي وتحصين المخيم امنياً .

بدورها أفادت مصادر قيادية فلسطينية أنّ هذه التدابير هي رسالة تطمين الى الدولة اللبنانية بأنّ أمن المخيمات ممسوك، وأنّ هذه التجربة إذا نجحت ستُعمّم على المخيمات الفلسطينية كافة.




وعلى الساحة الصيداوية، علمت “الجمهورية” ، أنّ القوى الأمنية ستبدأ اليوم بإزالة الغرف والمنشآت العقارية المخالفة التي انشأها الشيخ أحمد الأسير، على جانبَي طريق عبرا المؤدّية الى مسجد بلال بن رباح.