أوباما يرفض قول بوتين إن المعارضة السورية شنت الهجوم الكيماوي

رفض الرئيس الأمريكي باراك أوباما ما قاله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أن مقاتلي المعارضة السورية مسؤولون عن الهجوم الكيماوي الذي وقع في 21 اغسطس آب إلا أنه أضاف في مقابلة أذيعت يوم الأحد إنه يرحب بالدور الدبلوماسي لبوتين في هذه الأزمة.

ودافع في مقابلة مع قناة (إيه.بي.سي) الأمريكية التلفزيونية عن تعامله مع الأزمة السورية إلا أنه رفض الانتقادات التي وجهت إلى أسلوبه الذي اتسم بالتذبذب في التعامل مع القضية.




وأضاف أنه والرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني تبادلا الرسائل بخصوص الوضع في سوريا وأن الإيرانيين يتفهمون القلق الأمريكي فيما يتعلق بأن وجود إيران تتمتع بقدرة نووية محتملة “قضية أكبر بكثير” بالنسبة للولايات المتحدة