ميقاتي: عندما تقع الضربة لسوريا نتصرف تبعاً لما يقتضيه الظرف

أكّد رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي لصحيفة “السفير” أنّه ليس بصدد دعوة مجلس الوزراء إلى جلسة طارئة حالياً  “أولاً لأن الضربة العسكرية لم تحدث بعد، وثانياً حتى لا نبدو بشكل أو بآخر كأننا نسوّق لها”.

وتمنى الرئيس ميقاتي ألا تحدث هذه الضربة، وقال: “نحن من دعاة السلم والإستقرار في كل المنطقة، أما إذا وقعت، فلكل حادث حديث، وعندها نتصرف تبعاً لما يقتضيه الظرف”.