خروج “حزب الله” من سوريا المدخل الوحيد لإدخاله الحكومة

نقلت صحيفة “الحياة” عن مصادر في قوى “14 آذار” تاكيدها أن “خروج حزب الله من القتال الدائر في سوريا يبقى المدخل الوحيد للموافقة على اشتراكه مباشرة في الحكومة، لأن من دون مثل هذه الخطوة يمكن أن تفهم موافقتنا على الاشتراك في حكومة واحدة بأنها تؤمّن تغطية لضلوعه في القتال”.

ورأت المصادر أنه “لا بد من مراقبة الموقف الذي سيتخذه رئيس “جبهة النضال الوطني” النائب وليد جنبلاط من تشكيل الحكومة”، وقالت إن “لا مشكلة أمام لقاء رئيس الحكومة المكلف تمام سلام رئيس المجلس النيابي نبيه بري والأطراف الآخرين في “8 آذار” و ”التيار الوطني الحر” بزعامة العماد ميشال عون، لاستكشاف المواقف من تشكيل حكومة جامعة، لكن لا بد من إنضاج الظروف لئلا تدخل عملية التأليف في دوامة جديدة من المراوحة”.