توقيف الشيخ منقارة بجرم اخفاء معلومات عن تفجيري طرابلس

اوقف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر الشيخ هاشم منقارة بجرم اخفاء معلومات عن السلطات لها علاقة بتفجيري طرابلس.

وختم القاضي صقر  التحقيقات على أن تحال عليه محاضر التحقيق الأولي مع الموقوفين مصطفى حوري والشيخ أحمد الغريب وهاشم منقارة للادعاء عليهم غدا، وعلى كل من يظهره التحقيق  في جريمة تفجير المسجدين في طرابلس.




وكانت  شعبة المعلومات قد استدعت  الشيخ منقارة للاستماع لافادته بقضية توقيف الشيخ الغريب بشأن تفجيري طرابلس.

اما  التحقيقات مع الشيخ احمد الغريب فقد توصلت الى احتمالين الاول يقضي بانه متورط ويواصل الانكار في التفجيرين والثاني يشير الى ان الغريب على معرفة  بالمخططين والمنفذين لهذه العملية.علماً ان ان الشيخ الغريب كان حتى الليلة الماضية ينكر اي علاقة له بتفجيري مسجدي التقوى والسلام.

واشارت المعلومات الى انه تم الاتصال بالشيخ الغريب من قبل مسؤولين في الاستخبارات السورية تحدثوا مع الغريب عن مخطط تفجيرات في شمال لبنان وخصوصا في طرابلس،يطال مساجد وشخصيات طالبين منه تأمين البنية التحتية لهذه العمليات ولا سيما مراقبة الاهداف وـامين المجموعات المنفذة.

ولكن وبحسب المعلومات فإن الشيخ الغريب اكد في إفادته انه لم يتورط في هذا الموضوع وان هؤلاء المسؤولين في الاستخبارات السورية لم يفاتحوه مجددا بالموضوع قبل حصول جريمتي التفجير بالشمال.