السنيورة لم يعط الرئيس سليمان جواباً نهائياً عن “الحكومة الجامعة”

افادت معلومات لصحيفة “اللواء” ان “زيارة رئيس كتلة “المستقبل” الرئيس فؤاد السنيورة لرئيس الجمهورية ميشال سليمان كانت بهدف استطلاع ما أراده رئيس الجمهورية من وراء دعوته إلى “حكومة جامعة” وإلى طاولة الحوار”.

واوضحت ان “اللقاء لم يخرج بنتيجة حاسمة، فالرئيس سليمان لم يوضح ما يريد باستثناء اشارته إلى ان الرئيس المكلف تمام سلام هو الذي يفترض ان يُحدّد تفسير عبارة “الحكومة الجامعة”، وانه لا يزال يرى بأن صيغة 8+8+8 لا تزال هي الأصلح لأن تكون حكومة سياسية جامعة وغير استفزازية، على ان يستتبع تأليف هذه الحكومة توجيه دعوة سريعة لالتئام طاولة الحوار مجدداً”.




واشار مصدر مطلع لـ”اللواء” الى أن الرئيس السنيورة “لم يعط الرئيس سليمان جوابه”، لافتاً إلى أن “الكتلة ستدرس الموقف خلال الاجتماع الذي عقدته في طرابلس، لكن البيان لم يشر سوى إلى “تثمين مواقف ودور وتوجهات رئيس الجمهورية، وخصوصاً في ما أعلنه في كلامه الأخير، وتشديده على التمسك بثوابت إعلان بعبدا”، وإلى التأكيد على “قيام حكومة قادرة تلتزم باعلان بعبدا”، وأن هذا الأمر بات مسألة لا تحتمل المزيد من المماطلة من أجل مواجهة المخاطر التي يعيشها لبنان”.

ورأى نائب في كتلة “المستقبل” لـ”اللواء” أن “الموقف لا يزال يحتاج إلى نقاش مع الحلفاء في قوى 14 آذار”. واوضح أن “الكتلة تنظر بإيجابية وانفتاح إلى مواقف الرئيس سليمان، لكن المعطيات لا تزال غير مكتملة بالنسبة للمقصود بتعبير “الحكومة الجامعة”، وحتى الجواب على الاجتهادات المختلفة يحتاج أيضاً إلى وقت”.