وضع الغذاء في سوريا سيتدهور عام ٢٠١٤

قالت الأمم المتحدة يوم الجمعة إن أربعة ملايين سوري اي خمس السكان لا يستطيعون إنتاج أو شراء ما يكفي من الغذاء لاحتياجاتهم وإن الوضع يمكن أن يتدهور العام القادم اذا استمر الصراع الذي بدأ منذ عامين.

وعقب زيارة لسوريا بين مايو ايار ويونيو حزيران قالت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي في تقرير إن الانتاج المحلي على مدى الأشهر الاثني عشر القادمة سينخفض بشدة على الأرجح.




وقدرت المنظمتان أن سوريا ستحتاج الى استيراد 1.5 مليون طن من القمح في موسم 2013-2014. وانخفض إنتاج القمح الى 2.4 مليون طن اي أقل بنسبة 40 في المئة من متوسط المحصول السنوي قبل الصراع الذي كان يتجاوز أربعة ملايين طن