//Put this in the section

مساع جنبلاطية للتوفيق بين بري وميقاتي

افادت المعلومات أن نواب جبهة النضال الوطني سيحضرون الجلسة التشريعية المقررة اليوم الى جانب نواب قوى 8 آذار وأن النائب وليد جنبلاط يراهن على نجاح الوزير وائل أبو فاعور في مهمته التوفيقية بين الرئيسين نبيه بري ونجيب ميقاتي الذي التقاه مساء أول من أمس وبحث معه في مخرج يؤمن انعقاد الجلسة انطلاقاً من التفاهم على مشاريع واقتراحات القوانين الضرورية لإقرارها في الجلسة. وعلم أن مسعى أبو فاعور لم يلق تجاوباً من رئيس المجلس.

وأكدت مصادر مواكبة لمهمة أبو فاعور عبر صحيفة “الحياة” أن ميقاتي يؤيد إدراج رفع سن التقاعد لكبار الضباط كبند أول في الجلسة، وقالت إن لا صحة لما تردد عن أن تيار “المستقبل” أعاد النظر في موقفه المؤيد للتمديد للعماد قهوجي وأن ما يقال عكس ذلك لا يعكس الحقيقة.




ولفتت المصادر أيضاً الى أن ميقاتي مع ادراج بنود أخرى يعتبرها ضرورية أبرزها القانون الجديد للإيجارات وتصحيح الخطأ الوارد في قانون السير الجديد اضافة الى القوانين المتعلقة بتعديل ضريبة الدخل وإيجاد تسوية بين الضمان الاجتماعي والتجار وإعفاء الفنادق من بعض الرسوم الواردة في رخص البناء والإجازة لمجلس الإنماء والإعمار التوقيع على بعض العقود وكذلك للحكومة التوقيع على اتفاقات دولية.

وكشفت المصادر نفسها ان ميقاتي بادر الى الاتصال ببري فور انتهائه من مؤتمره الصحافي وأكد له صحة ما قاله حول أن رئيس الجمهورية ميشال سليمان اتصل به وأبلغه بأنه يفكر في اصدار مرسوم لفتح دورة استثنائية وأن رئيس الحكومة أبلغه برأيه بعدم الحاجة الى هذه الدورة.