كرة السلة الى مزيد من المعاناة…و كرامي ينعيها

وافق الاتحاد الدولي لكرة السلة “الفيبا” على تمديد المهلة المعطاة للاتحاد اللبناني قبل سحب المنتخب من بطولة  آسيا لساعات قليلة

وكان الإتحاد الدولي قد امهل الإتحاد اللبناني لكرة السلة مهلة حتى ظهر اليوم الجمعة قبل تعليق عضوية لبنان بعد فشل الاخير بتطبيق تعليمات الفيبا السابقة ، بدأت الاجتماعات ليل امس لحل الازمة و استمرت حتى ساعات الصباح الاولى، من دون ان تؤدي الى اي نتيجة قد تنقذ المنتخب من الغرق في المستنقع السياسي.




و شكل وزير الشباب و الرياضة في حدومة تصريف الاعمال فيصل كرامي محور اساسي بكل الاجتماعات التي عقدت، وأعرب  عن “أقصى مشاعر الأسف”، ناعيا الى اللبنانيين  جميعا لعبة كرة السلة اللبنانية “التي نخرتها السياسة والطائفية والمصالح الضيقة  الى أن قضت عليها ، وذلك إثر القرار الصادر والنافذ عن الاتحاد الدولي لكرة السلة  بتجميد عضوية الاتحاد اللبناني لكرة السلة وباستبعاد المنتخب الوطني عن الألعاب  الدولية”.

و لم يكن وضع المنتخب اللبناني صباح اليوم افضل من الامور التي تحصل حيث سقط امام المنتخب الاردني ، ومن غرف الملابس اصدرت بعثة المنتخب بيان قالت فيه انو الجميع مسؤول عما حصل وما آلت اليه أمور كرة السلة بالأوقات الحرجة .

وفي هذا الاطار ذكرت المعلومات للـ LBCI   أن  3 استقالات في اتحاد كرة السلة وضعت بتصرف رئيس اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية اللبنانية جان همام وتعود لكل من الأمين العام المحامي غسان فارس و رئيس نادي الشانفيل ايلي فرحات والعضو المستشار إبرهيم الدسوقي.