“هيومان رايتس” تطالب بتحقيق بمقتل البيومي

طالبت منظمة “هيومان رايتس ووتش” بإجراء تحقيق مستقل في معلومات عن مقتل شاب “تحت التعذيب” بعد تسليم نفسه الى الجيش اللبناني خلال المعركة بين الجيش وانصار الأسير في صيدا.

 




وقال مدير مكتب لبنان في المنظمة الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الانسان في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية ان المنظمة تلقت اتصالا من عائلة البيومي اكدت فيها ان ابنها “كان لا يزال على قيد الحياة عندما انتهت المعركة بعد ظهر الاثنين” الماضي، ولم تعرف عنه شيئا بعد ذلك حتى تلقت اتصالا من المستشفى العسكري لتسلم جثته.

 

وشدد على ضرورة “اجراء تحقيق قضائي في ظروف وفاة هذا الشاب”، مشيراً إلى وجوب اجراء “تحقيق قضائي مستقل في كل الانتهاكات التي نسبت الى الجيش”، معتبراً ان “التحقيق العسكري غير كاف”.