صفحة القرضاوي تنفي طرد أمير قطر الجديد له من الدوحة

نفت الصفحة الرسمية للداعية يوسف القرضاوي، المرجع الروحي لجماعة الإخوان المسلمين، صحة ما تتناقله تقارير إعلامية عن طلب أمير قطر الجديد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، منه مغادرة الدوحة، قائلا إن تلك الشائعات مصدرها صحف موالية للنظام السوري الذي يتعرض له رجل الدين المصري الأصل لانتقاد شديد.

ونقل موقع “سي ان ان العربية” عن صفحة القرضاوي الرسمية على موقع “فيسبوك”،  ان”ما تتناقله بعض المواقع والقنوات الفضائية من إمهال سمو أمير قطر لفضيلة الشيخ القرضاوي 48 ساعة لمغادرة الدوحة، خبر لا صحة له تماما”.




وأضافت الصفحة أن هذا الخبر “اختلقته بعض الصحف الموالية للنظام السوري ويردده بعض من في نفوسهم غرض غير شريف، من غير التأكد من صحة الخبر، أو مراعاة لأصول مهنة الإعلام”.

ويأتي النفي بالتزامن من وصول القرضاوي ليل السبت إلى مطار القاهرة الدولي قادما من الدوحة، وسبق لموقع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن أشار إلى أن القرضاوي سيتوجه إلى القاهرة “لقضاء إجازة الصيف هناك”.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد تناقلت بكثافة الخبر الذي أشارت إليه صفحة القرضاوي، علما أن الظهور الأول للأمير الجديد برفقة القرضاوي خلال مبايعة الأخير له أميرا خلفا لوالده كان قد أثار الكثير من الجدل وأظهر حميمية العلاقة بين الرجلين بعدما عمد الشيخ تميم إلى تقبيل راس القرضاوي.