شيرين عبدالوهاب: طليقي ما زال الـ «baby بتاعي».. وسأدعوه إلى زفافي

كشفت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب أن قرار طلاقها من الموزع الموسيقي محمد مصطفى، إتخذته لأنها كانت تشعر انها غير مرتاحة في داخلها، كما أنها الآن مرتاحة أكثر من السابق “عدت من جديد مدللة أمي، تسأل عليّ وعلى إبنتيّ كما عاد إخوتي مقربين لي أكثر علشان حسوّ إنّي بنت وحيدة ولازم يخافو عليّ”.

وخلال مقابلة لها مع مجلة “زهرة الخليج”، أشارت عبد الوهاب إلى أنها ما زالت تقول في بعض الأحيان “يا حبيبي” لطليقها والعكس أيضاً، إلا أن طعم الكلمة تغيّر بالنسبة للطرفين وقالت “أقصد بها أن محمد هو الـ baby بتاعي كونه رجل العائلة، ثم أن الطلاق بيننا ليس معناه أن هناك أحداً منّا متربّص بالآخر بل كان حلاً كي نستطيع أن نكمل حياتنا معاً ونحن مرتاحان”.




ولم تخجل شيرين من القول أنها تتمنى أن ترتدي فستان الزفاف وتتزوج مرّة جديدة، مؤكدة أنها ستقوم بدعوة طليقها إلى حفل الزفاف في حال حصل ذلك، “نفسي أوي إرتداء فستان الزفاف ولن أخجل من أن ألبسه ثانية وتسير أمامي بناتي تزفانني، وإنشاءالله ولو تزوجت أكيد سأعزم محمد مصطفى”.