سلام متمسك بصيغة ٨-٨-٨

يواصل الرئيس المكلف تمام سلام مشاوراته حول تأليف الحكومة وهو ينتظر اليوم عودة موفيدي رئيس جبهة النضال الوطني وليد جنبلاط الوزير وائل ابو فاعور وتيمور جنبلاط من الرياض حيث القتيا امس الرئيس سعد الحريري اضافة الى عدد من المسؤولين السعوديين.

وفي السياق  اشارت مصادر سلام الى انه لمس خلال لقائه اول من امس رئيس مجلس النواب نبيه بري ايجابية ورغبة في المساعدة على تقريب وجهات النظر وتسهيل مهمة الرئيس المكلف.




وشدد سلام على ان الاوضاع لم تعد تسمح بترف التأخير في تشكيل الحكومة، ومن المنتظر ان يتم التواصل مجدداً خلال الايام القريبة بين بري وسلام.

بدوره امل الرئيس بري انجاز التأليف الحكومي سريعاً، موضحاً في حديث صحفي انه اتفق مع سلام خلال لقائهما على الاسراع لتأليف الحكومة وقال انه يبذل جهوداً كبيرة مع جنبلاط لمساعدة سلام على انجاز تشكيلته.

الى ذلك لفتت مصادر سياسية رفيعة ان سلام لا يزال مصراً على معادلة الثلاث ثمانات، موضحة ان الامور لا تزال تراوح مكانها وحذرت الاوساط من المعادلة التي بدأ يروجها اقطاب في تيار المستقبل لجهة القول ان انهاء ظاهرة الاسير يجب ان تقابلها حكومة خارج شروط قوى 8  آذار لجهة الاصرار على الثلث الضامن، منبهة الى ان هذا الطرح من شأنه فرملة تأليف  الحكومة نهائيا وهو ايضا بمثابة احراج للرئيس المكلف تمهيدا لاخراجه.