اشتباكات عنيفة في عبرا..وتعزيزات للجيش

في درسه الديني أمس، أبلغ إمام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد الاسير انصاره ان المهلة المعطاة للسلطة الامنية لاخلاء شقق “حزب الله” في عبرا قد انتهت، وانه سيتم “اعتبارا من اليوم العمل على تحرير الشقق بالقوة”. هذه المعلومات نقلها لـ”النهار” احد المتواجدين في الدرس الديني امس. وتزامن موقف الأسير مع تغريدة مسائية له على “تويتر” ساق فيها اتهامات حادة في حق الجيش اللبناني. وصباح اليوم، أفاد مكتب الاسير الاعلامي عن تعرض “فان” يملكه شقيق الاسير لرشق بالحجارة.

على إثر الحادثة، خرج أنصار الاسير المسلحون الى الشارع ، وبدأوا باطلاق النار في الهواء قبل ان يتطور الامر الى اشتباكات عنيفة مع انصار “سرايا المقاومة”، استخدمت فيها قذائف الـ”B7″.




وتدخل الجيش مستقدما تعزيزات الى المنطقة حيث رد على مصادر اطلاق النيران.

وتضاربت المعلومات حول تمكن مسلحي الاسير من اقتحام احدى الشقق التابعة لـ”حزب لله”.

الى ذلك، عمد مسلحو الاسير الى اقفال طريق صيدا- جزين ومنعوا الاعلاميين من الاقتراب من اماكن انتشارهم في شوارع عبرا والهلالية.

وانعكس التوتر الامني غير المسبوق في عبرا على المنطقة وصيدا عموماً حيث اقفلت المحلات التجارية، والتزم السكان منازلهم وسط دعوات لتدخل الجيش وفرض التهدئة.

النهار