إسقاط مروحية للنظام السوري في حلب واشتباكات بمناطق متعددة

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات المعارضة السورية تمكنت الأحد من إسقاط مروحية تابعة لقوات النظام السوري فوق بلدة “نبل” بريف حلب.

وأضاف المرصد في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية نسخة منه الأحد، إن اشتباكات بين قوات المعارضة وقوات النظام اندلعت في أحياء حلب القديمة.




وتابع البيان أن محيط حاجز “أبو شفيق” العسكري في ريف حماة والأسوار الداخلية للفرقة 17 في محافظة الرقة شهدت اشتباكات بين الطرفين، بالإضافة إلى اشتباك لقوات المعارضة مع رتل عسكري بالقرب من بلدة “خنيز″ في ريف الرقة، حيث وردت “أنباء عن خسائر في الطرفين”.

وأوضح المرصد أن قرية “الناصرية” بريف القنيطرة شهدت “اشتباكات متقطعة” بين الطرفين، كما دارت اشتباكات في بلدات “النشابية” و”دير سليمان” و”حزرما” و”مرج السلطان” و”المليحة” و”حران العواميد” و”عين ترما” ومدينة “داريا” في ريف دمشق، وحيي “القابون” و”جوبر” بضواحي دمشق.

ووردت أنباء عن استهداف قوات المعارضة إدارة الشرطة العسكرية والفرع 211 في دمشق بقذائف الهاون، ما أدى لتصاعد أعمدة الدخان، بحسب ما نقل المرصد.

من جهة أخرى، ذكر المرصد أن بلدة “لطمين” بريف حماة وقريتي “الناصرية” و”جبا” بريف القنيطرة وبلدتي “ماير” و”تل رفعت” في ريف حلب ومدينة “الرستن” في ريف حمص تعرضت لقصف من قوات النظام السوري، كما لقي ثلاثة مدنيين هم امرأة وطفلان حتفهم في أحياء حمص القديمة نتيجة تعرضها لقصف قوات النظام.

وأضاف المرصد أن القصف على بلدة “معرة حرمة” بريف إدلب أدى إلى مقتل ثلاثة مدنيين على الأقل بينهم امرأة وطفل، فيما نفذ طيران النظام غارة على مدينة “دوما” بريف دمشق، كما تعرضت بلدات ومدن “حجيرة البلد” و”حرستا” و”رنكوس″ بريف دمشق وبلدتي “تسيل” و”جاسم” في ريف درعا وقرية “شرموخ كبير” بريف الحسكة إلى قصف من قوات النظام.
إلى ذلك، قال المرصد إن أكثر من 100 شخص لقو حتفهم أمس السبت في سورية، بينهم 24 من القوات السورية.