المتهم بقتل الحريري يقود عمليات حزب الله بالقصير

أعلنت القيادة المشتركة للجيش السوري الحر وقوى الحراك الثوري، في بيان اصدره مسؤول إدارة الإعلام المركزي فيها فهد المصري، انه “مع أول يوم من بدء سلسلة عمليات “جدران الموت” تكبدت “عصابة حزب الله في جبهة القصير الأحد أكثر من 50 قتيلا إلى جانب إصابة أكثر من 100 آخرين أغلبهم إصاباته خطرة حيث تم رصد عشرات سيارات الاسعاف تنقل القتلى والجرحى إلى بعلبك – الهرمل، وتم إخلاء مستشفى البتول في الهرمل من المرضى العاديين لاستيعاب عشرات الجرحى والقتلى”

 




واعلنت ان “عناصر حزب الله قامت باعدام 23 طفلا وسيّدة من أبنائنا وحرائرنا بالقرب من بلدة ربلة المسيحية التي يحتلها حزب الله، في مجزرة جماعية وبدم بارد وهم يرددون شعارات طائفية”

 

وافاد البيان انه “تم توثيق وجود مصطفى بدر الدين المتهم بقتل رئيس الحكومة اللبنانية رفيق الحريري على رأس قيادة عمليات حزب الله في جبهة القصير”

 

واكد ان “القصير صادمة رغم أنواع الحصار والقتل والتدمير، وأن كافة عناصر الحزب الذين حاولوا التسلل لمدينة القصير عبر البساتين لاقوا حتفهم وتحولوا إلى أشلاء وقام النظام بتكثيف القصف الجوي حتى يتمكنوا من سحب جثث وأشلاء قتلاهم”.