السنيورة وافق على التمديد ستة أشهر

افادت المعلومات أن الوزير علي حسن خليل طرح على الرئيس فؤاد السنيورة التمديد للبرلمان سنتين وأن هذا التوجه يحظى بتأييد حزب الله و جبهة النضال الوطني  وأن المشكلة تكمن في رفض رئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون البحث في مبدأ التمديد، موحياً بأن الأخير “سيتعبنا ما لم ينجح الحزب في إقناعه بتليين موقفه، وملمّحاً الى وجود نية للسير في التمديد حتى لو لم يوافق التيار الوطني الحر”

وكشفت مصادر نيابية لصحيفة “الحياة”  أن السنيورة وافق على التمديد ستة أشهر ولا سيما أن حلفاءه لا يمانعون ذلك، مشترطاً أن يتلازم التمديد مع أمرين، الأول طرح المشاريع الانتخابية على الهيئة العامة للتصويت عليها، والثاني حسم المواقف من تشكيل الحكومة العتيدة