المعارضة السورية تتهم النظام باستخدام أسلحة كيماوية ضد مقاتليها


اتهم ناشطون من المعارضة السورية قوات النظام باستخدام أسلحة كيماوية أطلقت من منصات صواريخ على مقاتلين للجيش الحر الذي يحاصرون قاعدة للجيش في بلدة عدرا على أطراف دمشق.




ونقلت وكالة “رويترز” عن محمد الدوماني وهو ناشط في بلدة دوما القريبة التي نقل اإليها المصابون قوله إن:” الأطباء يصفون المادة الكيماوية المستخدمة بأنها الفوسفور الذي يصيب الجهاز العصبي ويسبب عدم اتزان وفقدان الوعي” .

ومن جهتها قالت شبكة شام الإخبارية إن:” بلدة عدرا استهدفت بالمواد الكيماوية ما أدى إلى وقوع العديد من القتلى والجرحى” في حين ذكرت وكالة “رويترز” بن القصف تسبب بمقتل اثنين من المقاتلين وإصالة 23 آخرين.

وأوضح الدوماني أن المقاتلين الاثنين كانا قريبين جدا من مكان انفجار الصواريخ وقتلا على الفور في حين يعالج الباقون بمادة الأتروبين.

ولم يصدر تأكيد مستقل للهجوم الذي يأتي بعد مقتل 26 شخصا في هجوم صاروخي قرب مدينة حلب الأسبوع الماضي وتتبادل السلطات ومقاتلو المعارضة الاتهامات بإطلاق صواريخ تحمل مواد كيماوية هناك.