ميقاتي إستقبل ريفي: قمت بتأخير الاستقالة لحين إقرار السلسلة .. لسحب السلاح من كل المدن اللبنانية


اعتبر رئيس الحكومة نجيب ميقاتي من طرابلس أن أي حكومة ستتشكل لا يمكن ان تتشكل الا عند معرفة عنوان المرحلة المقبلة لافتا الى أن الحكومة المقبلة لا يمكن أن يكون لها الا عنوان واحد وهو حكومة انقاذية ، مشددا على أن الامن هو الاساس ، داعيا لسحب السلاح من كل المدن اللبنانية.




هذا واكد ميقاتي امام وفود زارته للتضامن معه ان استقالته اراد منها فتح ثغرة للحوار بين اللبنانيين,لانه لا يوجد حل سوى الحوار,موضحا انه لم يضع شروطا على اعادة تكليفه وانما حدد مقومات وعيار نجاح الحكومة المقبلة.

واعلن ميقاتي ان المطلوب قبل البحث بتكليف رئيس للحكومة هو البحث في ظروف نجاح الحكومة المقبلة,مشيرا الى ان المشاريع التي قررت لطرابلس سيواصل العمل بها وستظهر نتائجها تباعا,لان طرابلس هي الاساس.وقال:"اعتقد ان الامور في طرابلس تذهب نحو الافضل والجيش يقوم بواجبانته كاملة".

وفي وقت لاحق,استقبل ميقاتي المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء أشرف ريفي في طرابلس وبحث معه في الأوضاع الأمنية في المدينة والتطورات على الساحة المحلية.

كما التقى ميقاتي هيئات اجتماعية واقتصادية وأهلية وممثلين لمختلف القطاعات، وعقد سلسلة اجتماعات عرض خلالها للاوضاع العامة في طرابلس ولبنان.

وفي هذا الاطار,اوضح ميقاتي انه قام بتأخير الاستقالة لحين إقرار السلسلة حتى لا يتهم بالتهرب منها, رافضا كل ما يقال عن الضرر الاقتصادي الذي سيلحق بالبلد جراء إقرارها.

ولفت ميقاتي الى أن الاستقالة كان يجب ان تتم بسبب الكثير من التراكمات، وهي أحدثت فجوة في الجدار السياسي في البلاد