خطف متبادل بين الهرمل و عرسال


خطف الشاب حسين كامل جعفر 30عاما من بلدة البستان – قضاء الهرمل، من قبل مسلحين في جرود الهرمل، بينما كان يقوم بجمع الخردة وتجرى اتصالات بين آل جعفر وفاعليات عرسال، لاطلاقه.




وقد عمدت عشيرة آل جعفر في وقت لاحق الى خطف 5 من أبناء بلدة عرسال من خراج البلدة، هم: محمد رايد، أشرف رايد المعروف ب"علي" ومالك الحجيري المعروف ب"مالك زهوي"،مالك حسين الفليطي ومسعود رايد.

وسجل انتشار للجيش في معظمم مناطق البقاع الشمالي، معززا بحواجز ثابتة ونقالة خصوصا في محيط جسر العاصي.

وتم لاحقا اطلاق المخطوف مالك الفليطي من بلدة عرسال وتسليمه الى أحد مخاتير بلدة عرسال بعد دعوة أطلقها آل جعفر إلى أن تأخذ القوى الامنية دورها في هذه القضية.