مجموعة تابعة للتيارات الإسلامية تهدد محمود سعد بقطع رأسه


هددت مجموعة من المتظاهرين أمام "مدينة الإنتاج الإعلامي"، بأنهم "سيقطعون رأس" الإعلامي المصري محمود سعد بسبب تصريحاته.





كما منع المتظاهرون الصحفيين المتواجدين أمام "مدينة الإنتاج الإعلامي" من التصوير، وقالوا لهم:"لو حدّ فيكم صوّر، الكاميرا هتتكسر".

وكانت مجموعة تابعة للتيارات الإسلامية قد بدأت في حصار جديد لمدينة الإنتاج، بسبب أحداث "المقطم"، والتي وصفوها بأنها غير حيادية.