ميقاتي يتمسك بطلب التمديد لريفي: تغيير التركيبة التي وصلت الى البلد منذ عام 1990 بعد حرب مدمرة قد ينتج منه عواقب كبيرة


جدد رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي تمسكه بطلب التمديد للمدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي "لأننا لسنا في وضع يسمح بحصول أي تغيير، وإذا فعلنا ذلك نكون كمن يخطو خطوة نحو المجهول". ونقل زوار ميقاتي عنه قوله إنه "ينادي بقيام حكومة إنقاذية، أما موضوع تغيير قانون الانتخاب فيتطلب دراسة في المجلس النيابي وتشكيل حكومة تتمكن من إنجاز هذا الأمر، وأي تغيير في الوضع الانتخابي هو نسف لتركيبة معينة قائمة في البلد، ولا نعرف لمصلحة من، وإذا أردنا تغيير التركيبة التي وصلت الى البلد منذ عام 1990 بعد حرب مدمرة، قد ينتج منه عواقب كبيرة جد ا".