//Put this in the section

بيضون : ثبوت تورّط “حزب الله” في حادثة بلغاريا له تأثير على “اليونيفيل”


 




اعتبر النائب السابق محمد عبد الحميد بيضون، في تصريح الى صحيفة "المستقبل"، أن ثبوت تورّط "حزب الله" في حادثة بلغاريا سوف يكون له تأثير كبير على مهمة "اليونيفيل" في لبنان، إذ إن الدول الأوروبية قد تعمد الى سحب عناصرها من الجنوب وهذا أمر يعرض مهمة الجنود الى مخاطر كبيرة، عدا عن أن المنطقة ستصبح في وضع غليان، لكن الأخطر برأي بيضون هو أن "مهمة اليونيفيل اليوم أصبحت فاشلة، فقائدها لا ينفك يشتكي من ممارسات الحزب والتي تمنع عناصره من القيام بواجبهم".

واشار الى أن الحكومة الحالية أصبحت عنواناً ورمزاً للفتنة، وهي من أضعف الحكومات التي مرّت في تاريخ لبنان كونها وجدت من أجل غرض معيّن انتفت أسبابه مع تطورات الوضع في سوريا، "وأريد أن أسأل لماذا لم نرَ وزيراً واحداً في عرسال يوضح لنا ملابسات ما جرى على أرض الواقع؟. فميقاتي لا يجروء حتى فتح موضوع عرسال داخل مجلس الوزراء خوفاً من الحزب الحاكم، فالانقسام المذهبي بحسب بيضون بدأ لحظة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، يومها أصرّ "حزب الله" على رفع مسؤولية الاغتيال عن النظام السوري، ومع الأسف فالحزب يعالج الشرخ المذهبي بمزيد من المذهبية، واليوم هناك شبهة تدور حول الثنائي الشيعي المتمثل بالحزب وحركة "أمل" أنهم يسيرون ضمن مشروع يهدف الى خلق دولة علوية شيعية من خلال تقسيم سوريا ولبنان على غرار إنشاء دولة إسرائيل، وما يؤكد هذه الشبهة موافقتهم على قانون انتخابي ينتخب على أساسه كل مذهب نوابه".

وختم بيضون حديثه متأسفاً "على حزب كان يمتلك رصيداً عربياً كبيراً قبل أن يضيّعه على طريق الشام وداخل الزواريب ويتحول الى أداة مهمتها الدفاع عن النظام السوري ضد شعب أعزل، فيتسيد حكومة تضمه الى مجموعة من المنتفعين همهم اقتسام المغانم مقابل السكوت عن السلاح".