نصرالله اطلق رصاصة الرحمة على الانتخابات


اعتبر مصدر قيادي في قوى 14 آذار أن الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله أطلق في إطلالته الإعلامية الاربعاء رصاصة الرحمة على الانتخابات النيابية من خلال أمرين: الأول اقتراح لبنان دائرة انتخابية واحدة، والثاني رفع مستوى التوتير الأمني.




ورأى المصدر في حديث لصحيفة " السياسة الكويتية إن نصرالله  يحاول عزل الكتلة الوسطية أي استهداف فريقي رئيسي الجمهورية ميشال سليمان والحكومة نجيب ميقاتي والنائب وليد جنبلاط وسائر المستقلين من مختلف التوجهات.

الى ذلك لفت المصدر الى ان  نصر الله رفع  من نبرة التهديد الأمني سواء في ما خص الموضوع السوري أو في ما خص الوضع الداخلي وتحديداً في صيدا. ففي الشق الأول برر مجدداً قتال حزبه داخل الأراضي السورية وشن هجوماً مضاداً باتهامه المعارضة السورية باستهداف الشيعة هناك، ما يعني أن الأيام المقبلة ستشهد المزيد من التدخل العسكري لقوات "حزب الله" في قرى حوض العاصي. وداخلياً، أطلق تهديداً مباشراً ضد الشيخ أحمد الأسير من دون أن يسميه.