مؤتمر أصدقاء سوريا بروما يتعهد بتقديم الدعم المادي والسياسي


أعلنت وزارة الخارجية الإيطالية في بيان صدر قبل قليل أن الدول المشاركة في مؤتمر أصدقاء سوريا في روما اتفقت على تقديم دعم سياسي ومادي للمعارضة السورية.




ولم يأتِ البيان على ذكر تقديم أسلحة، بل اكتفي بالإشارة إلى بذل جهود لدعم القيادة العسكرية العليا للجيش السوري الحر في مجال الدفاع عن النفس.

كما دان مؤتمر أصدقاء سوريا قيام دولة، لم يسمها بتزويد حكومة الأسد بالأسلحة على نحو متواصل، واعتبر المؤتمر أيضا أن قصف المدنيين جرائم ضد الإنسانية.

وحض المؤتمر في بيانه حكومة الأسد على التوقف الفوري عن القصف العشوائي لمناطق مأهولة بالسكان، كما أن هناك اتفاقاً داخل أروقة المؤتمر على ضرورة تغير موازين القوى في سوريا.