//Put this in the section //Vbout Automation

ايران تدرس نقل عناصر حزب الله من لبنان إلى العراق


كشف مصدر رفيع في تيار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر لصحيفة "السياسة" الكويتية أن الأفكار التي تداولها مسؤولون إيرانيون وعراقيون وقيادات من حزب الله قبل أيام قليلة تضمنت للمرة الاولى وضع سيناريوهات لسحب جميع عناصر وقادة الجناح العسكري للحزب من لبنان عبر سوريا إلى العراق.




وأشار المصدر إلى ان هناك خشية من أن تؤدي وصول شحنات الاسلحة النوعية للمعارضة السورية المسلحة الى تسارع انهيار قوات نظام الرئيس بشار الاسد في جبهة دمشق, وبالتالي يصبح من الصعب التحرك باتجاه اي سيناريو للتعامل مع مصير مقاتلي "حزب الله" المدعومين بمئات العناصر من الحرس الثوري الايراني , لأن القناعة تتجه الى انه بمجرد سقوط النظام السوري ستكون كافة عناصر الحزب والحرس معزولين تماماً من الناحية الجغرافية واللوجستية.

واضاف المصدر ان الاعتقاد السائد لدى القيادة في ايران وقيادة حزب الله أن إمكانية البقاء داخل لبنان بنفس الوضعية السابقة امر شبه مستحيل, ولذلك أمام الحزب خياران إما تسليم سلاحه الى الجيش اللبناني وتسريح مقاتليه وإما الانسحاب من الساحة اللبنانية إلى بلد ثان, لأن المعلومات التي بحوزة الدوائر الاستخباراتية الايرانية تؤكد انه بمجرد انهيار نظام الاسد سيثار ملف سلاح الحزب بالتزامن مع التحضير لضربة عسكرية من قبل قوى كبرى بقيادة فرنسية على الارجح ضد هذا الحزب, إذا رفض او صعد من المواجهة ضد الفرقاء اللبنانيين الآخرين .