//Put this in the section //Vbout Automation

ما علاقة الدخان باختيار بابا الفاتيكان؟


مع تقديم البابا بنديكتوس السادس عشر استقالته منذ أسبوعين، سيتحتم على الكنيسة الكاثوليكية المسارعة في اختيار بابا جديد للفاتيكان، قبل أن يحل عيد الفصح بنهاية مارس/ آذار القادم.




وفي العادة لا يسمح للكاردينالات (أي لرجال الدين المسؤولين في الفاتيكان)، أن يختاروا البابا قبل مرور 15 إلى 20 يوماً، بعد أن يخلو المقعد من صاحبه، سواء كان ذلك بالوفاة كما جرت العادة، أو بالتنحي، كما هو حال البابا بنديكتوس السادس عشر، الذي يعتبر حالة نادرة، إذ لم يستقل أحد من منصب البابوية إلا مرة واحدة قبل 600 عام.

وقد أدت استقالة البابا إلى القيام بتعديلات بسيطة على تشريعات لم تتغير منذ 500 عام، حتى يتم العثور على بديل له بسرعة وخلال الـ24 ساعة القادمة، حيث سيتمكن البديل الجديد من الاستعداد لأحد الشعانين، الذي يصادف في 24 مارس/آذار.

وهنا سنجيب عن بعض الأسئلة التي يمكنها أن تراودكم حول عملية اختيار البابا للكنيسة الكاثوليكية في الفاتيكان:

ما الذي يفعله الكرادلة أولاً؟

في العادة، عندما يتوفى من يحتل منصب البابا، يقوم عميد الكرادلة باستدعاء من يمكنه التصويت منهم، إذ يشترط أن يكونوا ممن هم دون سن 80. وليتمكنوا من التصويت بشكل شخصي، عليهم القدوم إلى الفاتيكان، وعدم الخروج من غرفة الاجتماعات حتى يتوصلوا إلى قرار، ولا يسمح لأي منهم التحدث إلى أحد من خارج الغرفة.

ورغم أن التشريعات الأساسية لم تتغير في دستور الفاتيكان، إلا أن الخبراء سيراجعون العملية المتعلقة بكيفية اختيار من يشغل منصب البابوية.

كيف تتم عملية التصويت لاختيار البابا؟

يبدأ الاجتماع السري للكرادلة في كنيسة القديس بطرس، ومن ثم ينتقلون إلى كنيسة سيستين، المعروفة بسقفها المزخرف برسومات فنان عصر النهضة الشهير، مايكل أنجيلو.

ويتم توزيع أوراق التصويت على الكرادلة ليختاروا اسم مرشحهم ويطووا الورقة، ومن ثم يتوجهون، واحداً بعد الآخر، بالترتيب حسب الأعمار من الأكبر إلى لأصغر سناً، إلى وعاءٍ يتوسطهم ليضعوا أوراقهم فيه.

ورغم أن أسماء المصوتين تكون مجهولة، إلا أن الأصوات تعلن في الاجتماع.

ويمكن للكاردينال المرشح أن ينال المنصب، إذا حصل على ثلثي الأصوات زائد واحد، وإن لم يتم الحصول على اسم واحد، عندها تتم عملية التصويت ثلاث مرات خلال اليوم الأول.

على ماذا يدل الدخان المتصاعد من مدخنة كنيسة السيستين؟

بعد الحصول على نتائج الإقتراع يتم وضع أوراق التصويت في المدفأة الموجودة في الكنيسة التي يتم فيها التصويت، وفي حال عدم تحديد المرشح الفائز، تضاف مواد كيميائية إلى أوراق التصويت التي وضعت لتحترق، وليظهر دخان أسود، وعندها يعلم المراقبون المتواجدون في ساحة القديس بطرس أنه لم يتم اختيار البابا بعد.

أما في حالة الدخان الأبيض، فإنه إعلان من الكرادلة للعالم بأسره بأنهم تمكنوا من اختيار البابا الجديد.

ويشترط أن يقبل الكاردينال الفائز بالمنصب حتى يبدأ مهامه، ويتم سؤاله بالإسم الذي يرغب بأن يشار إليه.

ومن ثم يقوم الكاردينال الأكبر بالعمر بإعلان اسم البابا الفائز للجماهير المترقبة في الساحة، ولينضم إليهم البابا ليحيي الجماهير والعالم كإشارة لتوليه منصبه الجديد.