النواب المسيحيون المستقلون : الارثوذكسي يقود للتقسيم


أعلن النواب المسيحيون المستقلون ان موقفهم الرافض لاقتراح الارثوذكسي يجسد تمسكهم  بلبنان الواحد ورفضهم تعريض الوجود المسيحيي لخطر الانعزال والتقوقع، مؤكدين أن هذا الاقتراح يشكل منزلقا خطرا نحو تقسيم لبنان.




وطالب النواب، بعد اجتماع في منزل النائب بطرس حرب، بقانون يؤمن صحة التمثيل ولفتوا الى انهم طرحوا أكثر من صيغة لقانون الانتخاب، موضحين أن قوى 8 اذار بقيادة حزب الله وبمن فيها من مسيحيين رفضتها لانها تتعارض ومصالحهم الحزبية والمسيحية.

وأعلن النواب تصميمهم على التصدي لمشروع اللقاء الارثوذكسي والحؤول دون اقراره في مجلس النواب.

وبعد الاجتماع، أكد حرب أن المشروع الارثوذكسي يؤدي الى زيادة التطرف الذي يقضي على الوجود المسيحي في لبنان ويدمر الحياة المشتركة، معتبرا أن التمثيل الصحيح يؤمن بالدوائر الفردية والدوائر الصغرى.