سليمان: نتمسك بأفضل العلاقات مع البحرين ونرفض الاساءة للعاهل السعودي .. آراء الاطراف لا تلزم الحكومة


أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في مستهل جلسة مجلس الوزراء على الحرص على علاقات اللبنانيين مع بعضهم البعض ومع دول الشقيقة والصديقة، داعيا الى الإلتزام بإعلان بعبدا لا سيما الحياد من دون التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وتحديدا الدول العربية، وكما كان الموقف اللبناني حيال الأحداث التي حصلت في مصر وتونس وليبيا وسوريا. كذلك هوالموقف بالنسبة للبحرين التي نتمسك بأفضل العلاقات مع حكومتها. مع الإشارة الى ان آراء الأطراف والقوى السياسية التي تكفلها حرية التعبير لا تلزم الحكومة أو تبدل في ثوابت إعلان بعبدا.




وتناول سليمان الإساءة الى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وأكد ان هذه الإساءة مرفوضة بشدة. وكلف وزير العدل متابعة الإجراءات التي باشرها المدعي العام التمييزي .

وتطرق رئيس الجمهورية الى تزايد عمليات خطف اللبنانيين في الخارج وفي لبنان وآخرها الطفل صباح الاربعاء ، وهذا ناتج عن جو التشنج بسبب الأطراف، وهذا ما أشار اليه إعلان بعبدا في البند الأول والثامن والتاسع. كما طلب من وزير الصحة العامة متابعة قضية الطفل الذي توفي على مدخل إحدى المستشفيات في الشمال.

وتوقف عند الإضراب العام ومسار سلسلة الرتب والرواتب، مؤكدا"ان الإضراب لا يؤمن إيرادات والسلسلة قيد الدرس، بالشكل الذي يؤمن المصلحة الشاملة للبلد، ونحن أقرينا السلسلة ومجلس الوزراء سيحيلها على مجلس النواب في أقرب وقت".