//Put this in the section

ديب: اقتراحات القوانين المقدمة تدل على استخفاف بعضهم ولا سيما المستقبل



أوضح عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب حكمت ديب، في حديث صحفي، أن "إقتراحات القوانين التي تقدم تباعا إلى اللجنة الفرعية تدل على استخفاف بعض الذين قدموها، وتحديدا تيار المستقبل"، متهما هذا الأخير "بالتعاطي باستخفاف وبلا مسؤولية حيال مشكلة كبيرة طالبنا وما زلنا نطالب بتصحيحها، وهي التمثيل المسيحي الحقيقي".

وأشار ديب إلى أنه "إذا كان قانون الستين يعطي المسيحيين نوابا غير منتخبين من قبلهم، فالاقتراح المقدم من تيار "المستقبل" يقطع الهواء عن المسيحيين، حيث إنه يوزع النواب المسيحيين كجوائز ترضية على كتلتي "المستقبل" والنائب وليد جنبلاط ويجعل وضعهما أفضل مما كان عليه في قانون الستين".

وأعرب عن اعتقاده بأن "هذا الأمر لا يعني أن تيار المستقبل لم ينتبه للمشكلة؛ بل على العكس، وهو مستمر في سياسة الاستخفاف والإمعان في تهميش إرادة المسيحيين ويوجه دعوات غير صادقة هدفها رفع السقف كي نصل إلى حائط مسدود؛ أي قانون الستين".

وشدد ديب على أن "البند الأول على جلسة اللجان المشتركة في 17 من الشهر الحالي، اقتراح قانون "اللقاء الأرثوذكسي"، مؤكدا أن "تياره السياسي وبعد أن حظي الاقتراح الأرثوذكسي بتأييد واسع، لن يتقدم بأي اقتراح". وعما إذا كان فريقه ما يزال واثقا من تأييد الأحزاب المسيحية في "14 آذار" للاقتراح الأرثوذكسي، أجاب ديب: "لغاية اليوم نعم، ولكن نرى تقديمهم لبدائل اليوم ولا يفترض حصول أي تلكؤ في هذا الإطار".