//Put this in the section

فتفت : سنصل إلى رؤية تُرضي الجميع وتُراعي هواجس المسيحيين


اشار عضو كتلة "الكستقبل" النائب احمد فتفت إلى أنّ «المبادرة التي أطلقها الرئيس سعد الحريري، تحظى بتأييد الحلفاء ولا سيّما الكتائب اللبنانية، وهو ما لمسته بوضوح، خلال اللقاء مع الرئيس امين الجميّل، الذي أعلن بكل شفافية أنّ هناك نقاطاً مشتركة كثيرة، بين «الكتائب» و«تيّار المستقبل»، من خلال المشروع الذي تقدّم به الرئيس الحريري».




ونفى فتفت، حصول أي خلاف بينه وبين النائبين جورج عدوان وسامي الجميّل، خلال جلسات اللجان الفرعية، التي عُقدت الثلثاء والاثنين، معتبراً أنّ «ما سُـرّب على لسانهما ليس دقيقاً على الإطلاق»، مؤكّداً أنّ «ما يجمع قوى الرابع عشر من آذار، أكثر ممّا يفرقها بكثير»، مشدداً على أنّ «المشاورات قائمة في كل الأوقات، وحتّى داخل جلسات اللجنة الفرعية، وبالتالي إنّ أي محاولة لدق إسفين بين تيار «المستقبل» وحلفائه لن تجدي نفعاً».

ومع أنّ التباين واضح، بين المستقبل وحلفائه «القوّات» و«الكتائب»، بشأن المشروع الانتخابي، إلا أنّ فتفت جزم بأنّ «الإتصالات واللقاءات والمشاورات التي تجري يومياً، بين قيادات ونوّاب الرابع عشر من آذار، ستؤدي المبتغى المطلوب منها، وسنصل في نهاية المطاف، إلى رؤية موحدة ومشتركة، بشأن القانون الانتخابي، تُرضي جميع الأطراف، وتُراعي بالدرجة الأولى هواجس المسيحيين، في ما يتعلّق بمطلبهم توفير التمثيل الصحيح».