مساعدة الرجل لزوجته بالمنزل يقلل التواصل الجنسي


أشارت دراسة صدرت مؤخرا إلى أن قيام الرجل بمساعدة زوجته بالأعمال المنزلية يؤثر سلبا على حياتهم الجنسية، مقارنة مع الرجال الذين تكون مساهمتهم أقل في الأعمال المنزلية.




وبينت الدراسة التي نشرت على مجلة تايم الأمريكية، أن الرجال الذين ترتفع نسبة مساعدتهم لنسائهم تنعكس سلبا على التواصل الجنسي بينهم وبمعدل عام قد يصل إلى خمس مرات خلال الشهر.

وعلى الصعيد الآخر أشار الباحثون في الدراسة الصادرة عن جامعة واشنطن الأمريكية، أن الرجال الذين تقل مساهمتهم في الأعمال المنزلية ترتفع عندهم نسبة الانشغال بالأعمال الذكورية الأخرى كإصلاح السيارة والذهاب لدفع الفواتير وغيرها، ينعكس إيجابا على وتيرة التواصل الجنسي إلى نحو 12 مرة خلال الشهر.

وألقت الدراسة الضوء إلى أنه وبالنظر إلى المعدل العام للأرقام التي تم جمعها وتحليلها فإن معدل التواصل الجنسي بين الرجل الذي تقل نسبة مساهمته بالأعمال المنزلية تبلغ 4.85 تواصلا جنسيا خلال الشهر مقارنة مع 3.3 مرة للرجل الذي يساهم بالأعمال المنزلية.