الجيش الحر يؤكد استهداف شاحنة أسلحة متجهة إلى حزب الله .. و البيت الابيض يحذر


حذر البيت الابيض سوريا من اي محاولة لنقل اسلحة من سوريا الى حزب الله، وذلك اثر معلومات عن غارة اسرائيلية على الحدود السورية – اللبنانية استهدفت قافلة كانت تقل اسلحة مصدرها سوريا.




وقال مساعد مستشار الامن القومي للرئيس باراك اوباما بن رودس في مؤتمر صحافي عبر الهاتف: "على سوريا الا تزيد من زعزعة الاستقرار في المنطقة عبر نقل اسلحة الى حزب الله".

و كان الجيش الحر قد أكد اسرائيل استهدفت قافلة كانت تقل أسلحة إلى حزب الله حسب ما جاء على لسان نائب رئيس الأركان في الجيش السوري الحر العقيد عارف الحمود الذي قال : إذا كانت إسرائيل تريد استهداف مراكز البحوث العلمية لكانت استهدفتها بريف حلب". وأكّد الحمود أن النظام السوري يعمل اخيراً وبشكل مكثّف على محاولة نقل سلاح متطور الى حزب الله باعتبار انّه يدرك تماما أن سقوطه قريب وحتمي. وقال ان "المنطقة التي استهدفتها اسرائيل منطقة حدودية مع لبنان يسيطر عليها النظام السوري ويعتمدها منذ مدة في عملية نقل السلاح الى الداخل اللبناني." واعتبر الحمود أن النظام السوري يتخوف من وصول هذا السلاح إلى أيدي الجيش الحر ولذلك يسرّع في نقله الى حزب الله. وأضاف: "اذا كان هذا النظام يملك حدا أدنى من الجرأة لكان استنفر للرد على العملية الإسرائيلية وهو أصلا مطالب بالرد اليوم، ولكنّه جبان لدرجة أنّه ليس قويا الا على شعبه الذي لا يتوانى عن قصفه بالطائرا