سليمان : لبنان لن يغلق أبوابه أمام أي سوري خائف أو جائع .. الاورثوذكسي سيؤدي إلى ما هو ابشع من الانقسام

اكد رئيس الجمهورية ميشال سليمان, ان لبنان لن يغلق أبوابه أمام أي سوري خائف أو جائع أو مصاب .




واشار سليمان خلال لقائه مع مراسلي الصحف العربية في لبنان, الى انه لم يستخدم عبارة النأي بالنفس في ما يخص الرئيس السوري بشار الأسد والأزمة السورية ,وطلب الحياد عن المحاور والتداعيات المحيطة ,موضحا ان الإنسان لايستطيع النأي بنفسه انما يستطيع ان يكون حياديا في موضوع ما.

وندد سليمان، بالغارة الاسرائيلية داخل الاراضي السورية، معتبرا ان اسرائيل تستغل الاوضاع القائمة في سوريا لتنفذ سياستها العدوانية غير آبهة بالمواثيق والمعاهدات والاعراف الدولية والانسانية. ولفت الى ان مقاطعة اسرائيل جلسة مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة ، دليل صارخ وقاطع لى ازدراء اسرائيل لكل ما له علاقة بالانسانية وحقوق الانسان.

وحول المشروع الاورثوذكسي, اعلن سليمان انه سيقدم مراجعة دستورية, وانه لن يكون الوحيد لان كثر سيقدمون طعونا أمام المجلس الدستوري، مشيرا الى ان هذا المشروع يؤدي إلى ما هو ابشع من الانقسام،و لم تتبعه أي دولة.