الحريري و جنبلاط : اللقاء كان ودي جداً و اتفقنا على رفض القانون الأرثوذكسي


أجرى الرئيس السابق للحكومة سعد الحريري محادثات في منزله بالعاصمة الفرنسية باريس مساء الثلثاء، مع رئيس «جبهة النضال الوطني» النائب وليد جنبلاط، الذي قال لصحيفة «الحياة» فور انتهاء الاجتماع: «كان اللقاء ودياً وصريحاً حول التطورات العربية واللبنانية وأهمية استقرار لبنان والحوار، ولاحقاً كل شيء مطروح للبحث. وفي موضوع قانون الانتخاب تناولنا شتى المشاريع، وكانت هناك نقطة وفاقية حول رفض القانون الأرثوذكسي هي أنه يطعن بالميثاق الوطني والعيش المشترك».




وعما إذا تم الاتفاق على صيغة معينة لقانون الانتخاب الأفضل، قال: «لا، فقط تم التداول في أفكار».

وعما إذا كان اللقاء جلسة مصالحة، قال جنبلاط: «بالأساس ليس هناك خلاف شخصي. يمكن أنه كان هناك تباين سياسي بعد تشكيل حكومة الرئيس (نجيب) ميقاتي، ولكن هناك علاقة ودية طيبة جداً مع الرئيس الحريري، ونتناقش في السياسة ونتبادل أفكاراً».

أما الحريري، فقال لـ«الحياة»: «اللقاء كان ودياً جداً، وتناولنا التطورات في لبنان، وأكدنا تمسكنا بالطائف والعيش المشترك ورفض القانون الأرثوذكسي، ونحن متفقون على ذلك معه ومع رئيس الجمهورية والمستقلين».