الصفدي: ضعف الإمكانات المادية تجعل قدرة لبنان محدودة بإستيعاب النازحين


رأى وزير المال محمد الصفدي أن "التوازنات السياسية والديمغرافية وضعف الإمكانات المادية تجعل قدرة لبنان محدودة فيما يخص إستيعاب النازحين إذا إستمر تدفقهم"، لافتاً إلى انه "يجب على الدول الفاعلة أن تتفهم خصوصية الوضع اللبناني"، مطالباً بأن "يكون دعم الإدارة الأميركية المستمر للجيش اللبناني دعماً نوعياً ليتمكن من القيام بالمهام الكبيرة الملقاة على عاتقه"، طالباً من الإدارة الأميركية "متابعة الجهود لتسوية موضوع الحدود المائية بين لبنان وإسرائيل بصورة عادلة تحفظ حقوق لبنان".





وبعد لقائه مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط اليزابيت جونز في واشنطن، طالب بـ"تمويل مشاريع إستثمارية رئيسية من بينها حل مشكلة التلوث في مجرى نهر الليطاني وبحيرة القرعون"، طالباً من البنك الدولي أن "ينسق المشاريع التي تمولها الجهات المانحة في مجال توليد الكهرباء وجر الغاز وإقامة السدود المائية".

وكان الوزير الصفدي عقد اجتماعين مع كل من المديرة العامة للبنك الدولي سري مولياني اندراواتي ومساعدة الرئيس لشؤون الشرق الأوسط انغر اندرسون وتناول البحث المشاريع التي يمولها البنك الدولي في لبنان. وطالب الوزير الصفدي تمويل مشاريع استثمارية رئيسية من بينها حل مشكلة التلوث في مجرى نهر الليطاني وبحيرة القرعون كما طلب من البنك الدولي أن ينسق المشاريع التي تمولها الجهات المانحة في مجال توليد الكهرباء وجر الغاز وإقامة السدود المائية. ووجه الصفدي دعوة إلى مديرة البنك الدولي اندراواتي لزيارة لبنان فقبلتها ووعدت بتلبيتها في القريب العاجل وأبدت ارتياحها لما تقوم به وزارة المالية من سياسات وإجراءات جعلت لبنان يتجاوز الأزمات المالية الحادة التي يشهدها عدد من دول العالم