عون يشكر نصر الله : يبدو اننا في لبنان بتنا كمسيحيين الجنس الواطي


أكد رئيس "تكتل التغيير والإصلاح" العماد ميشال عون "أننا دفنّا بالفعل قانون الستين الذي اثير حوله جدل كثير بدءا من عدم دستوريته"، مشددا على أن "قانون الانتخاب لا علاقة له بالدستور بل آلية لتنفيذ مادة بالدستور"، لافتا إلى أن "المادة 24 التي تحدد توزيع عدد النواب على مختلف الطوائف اللبنانية، أسقطت سبب رفض قانون اللقاء الأرثوذكسي".





وأوضح في مؤتمر صحافي بعد اجتماع التكتل الأسبوعي أنه "قيل أن هذا القانون يشعل العصبيات الدينية والمذهبية، ولكن يبدو ان هذه التقديرات لا تستند لا الى خبرة ولا الى نصوص تقديرية معقولة"، مؤكدا أن "التنافس بقانون اللقاء الارثوذكسي لن يكون بين المسلمين والمسيحيين ولا بين الموارنة والارثوذكس بل بين ابناء المذهب الواحد"، لافتا إلى أن "كل واحد يريد اظهار محاسنه امام طائفته، وهذا العذر ساقط لمن يتخذه عذرا للقول ان القانون سيء".


ولفت إلى أن "هناك سبب ثالث واتُهمنا فيه بالعنصرية"، مشيرا إلى أن "جزءا من الجهل في موضوع تحديد معاني الكلمات وجذورها"، قائلا: "يبدو اننا في لبنان بتنا كمسيحيين الجنس الواطي كما قال احدهم"، رافضا "اتهام فريقه بالعنصرية"، قائلا: "ليتهذبوا ولا ينعتونا بما هو طبعهم".
وأمل عون ان "تبدأ اللجان المشتركة بالعمل غدا"، مؤكدا أن "وزراءنا سيحضرون الجلسة، وجميع اعضاء اللجان في تكتلنا ايضا سيشاركون".


وتوجه إلى نواب "تيار المستقبل" بالقول: "إما هم سنّة او نواب بالسياسة، واذا كانوا سنّة ويريدون المقاطعة فهم أحرار، اما اذا كانوا نوابا فلا حق لهم بالمقاطعة"، مضيفا: "فليأتوا الى مجلس النواب ويلتزموا برأي الاكثرية"، لافتا إلى أنهم "يعتقدون ان غيابهم عن جلسات اللجان المشتركة يمنع اقرار القانون لكن غيابهم لا يؤثر وقانون الانتخاب لا يحتاج الى اجماع"، معتبرا "أنهم كل مرة يقصرون بشيء ما يقومون بتعطيله"، مؤكدا "أننا لم نعطل يوما شيئا ورئيس مجلس النواب نبيه بري عطّل المجلس مرة واحدة عندما كانوا يريدون تمرير قانون خلافا للدستور".


وقال: "عندما يتكلمون بالاجماع، هل يحق لهم الاجماع على سلبي حقي؟، هذه جريمة بالفكر، ابعدوا نغمة الطائفية والعنصرية، وهذه التعابير نردها لأصحابها"، مشيرا إلى أنه "لدينا قانون يؤمن لنا 64 نائبا للمسيحيين، واي صيغة اخرى تؤمن لنا 64 نائبا فمستعدون للسير بها".


وعن تحريم مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني للزواج المدني، أكد عون أن "هذا أمر لا يعنيه بل يعني السنّة".


وفي سياق آخر، توجه بالكشر إلى الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله "الذي تدخل لاخماد مفاعيل حادث القتل الذي حصل في وطى الجوز والذي كان ممكن ان ينتج عنه فتنة وطنية"، مقدما "تعازيه لاهل القتلى".


وعن كلام رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف عن الرئيس السوري بشار الأسد، اعتبر عون أن "الكلام لم يُنقل بكامله فميدفيديف قال ان حظوظ الاسد تتقلص لكن في مطلق الاحوال مصيره يبقى معلقا بارادة الشعب السوري وليس في روسيا ولا في اميركا".