شطح من معراب : قانون الفرزلي يأخذ البلد بمنحى الفرز – لي و الفرز – لك


التقى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع مستشار الرئيس سعد الحريري الدكتور محمد شطح على مدار ساعتين ووضع شطح الزيارة الى معراب في إطار "التشاور مع الدكتور جعجع بقانون الانتخابات والمشاريع المطروحة التي تصب في الأهداف المشتركة بين تيار المستقبل وحزب القوات وبقية حلفائنا في قوى 14 آذار".




ولفت الى "أننا متوافقون على تعزيز موقع الدولة والسلطة والديمقراطية الى جانب طمأنة الشعب اللبناني بمختلف فئاته ولاسيما حماية المسيحيين كي لا يشعروا انهم أقلية بل هم جزء أساسي ومكوّن للكيان اللبناني، وهذه الحماية هي الطريقة الصحيحة كي لا نأخذ البلاد باتجاه منحى طائفي ومذهبي ضيّق".

وطمأن شطح كل الغيارى بأن "تحالف 14 آذار أقوى ويتخطى المصالح الانتخابية ومواقفنا ثابتة ولن تتغير، ولن تؤدي الاختلافات في الرأي حول قانون الانتخابات الى زعزعة هذه القوى".

وجدد التأكيد على موقف تيار المستقبل الرافض للنسبية باعتبار أنها "تُسبب خللاً في التوازن داخل المجلس النيابي وبالتالي تُساهم في تقوية سيطرة سلطة الأمر الواقع".

وقال "ان اللقاء تمحور أيضاً حول تطبيق اتفاق الطائف وانشاء مجلس الشيوخ وكيفية تأمين الاطمئنان الطائفي دون الاخلال بالعيش المشترك والدستور القائم".

واذ رأى ان "قانون الفرزلي يأخذ البلد بمنحى "الفرز" أو "الفرز – لي " و"الفرز – لك"، و"الفرز للجميع"، و"الفرز للبنان"…، نوّه شطح بقانون الدوائر الصغرى الذي يُعطي التمثيل الصحيح ولكنه للأسف لم ينل الأكثرية داخل المجلس النيابي، ولكن هذا لا يعني اعتماد قانون يُخلّ بالأمور الأساسية، اذ علينا التوصُل الى قانون جيد يحظى بتأييد واسع ويؤمّن صحة التمثيل للجميع وبالتأكيد المشروع الأرثوذكسي لا يوصلنا الى الهدف المنشود"، مشدداً على ان "قوى 14 آذار تعمل جاهدة لإجراء الانتخابات النيابية في موعدها المحدد".