وهاب : في مرفأ بيروت جمهورية قائمة في ذاتها تدعى جمهورية روفايل الشعبية.. شعارها نهب عشرات ملايين الدولارات



لفت رئيس "حزب التوحيد العربي"وئام وهاب بعد لقائه رئيس الجمهورية السابق العماد اميل لحود الى ان "محاولات بدأت لتهريب قانون آخر خصوصا الذي يتحدث عن المزج بين النسبي والأكثري، وقد تكون بداية أن يكون قانون فيه شيء من النسبية، لكن ما يجري اليوم هو عملية غش لقانون الإنتخاب"، موضحا ان "الفريق الاخر غير قادر على الهروب من مشروع النسبية، لذلك يحاول أن يصوغ شيئا هو عمليا مشروع أكثري".

وشدد على ان "ان الحل الوحيد هو أن تكون هناك نسبية على أساس الدوائر الكبرى أو لبنان دائرة واحدة. إذا كنا نريد نوابا في لبنان، دائرة واحدة ونسبية. اما إذا كنا نريد نوابا يبقون يفوزون بالمحادل والديناصورات المالية، فأعتقد اننا ذاهبون الى مرحلة جديدة لن ننتج قانون انتخاب يرضي طموح اللبنانيين".

ولفت الى انه "في مرفأ بيروت جمهورية قائمة في ذاتها تدعى "جمهورية روفايل الشعبية" وفيها الكثير من المشاركين، ومنهم مسؤولون في الدولة ويتولون مناصب معينة"، متمنيا على "المسؤولين معالجة هذا الملف ليس شكليا وإنما فعليا، لأن هذه الجمهورية شعارها نهب عشرات ملايين الدولارات من أمام الدولة وخزينتها، لذلك هذا موضوع خطير ويجب أن يعالج وخصوصا ان هناك أسماء كثيرة نعرفها تدخل في هذه الجمعية ولن نسكت عنها وعن استمرار نهب خزينة الدولة لا سيما اننا في وضع اليوم تحتاج الخزينة الى كل قرش".

واستغرب ان "تقوم فرنسا بحرب ضد الإرهاب في مالي وتدعم مؤتمر المعارضة السورية الذي سيعقد في باريس الشهر الحالي وما هو الا غطاء للارهابيين في سوريا، هؤلاء ارهابيون مدنيون يدعمون إرهابيين يقاتلون في سوريا هم الإرهابيون انفسهم الذين يقاتلون في مالي والجزائر".

كما اكد ان "موقف الأكثرية واضح، نحن مع النسبية ويجب أن نتمسك بها ومشروع القانون الذي وضعته الحكومة"، متمنيا "أن لا تدفن السمسرات الانتخابية مشروع النسبية وان يتمسك فريقنا بمشروع النسبية، وأنا أتمنى الدوائر الكبرى، ولكن امامنا 13 دائرة، انما الأساس هو النسبية".