//Put this in the section //Vbout Automation

الحمصي: نطالب العالم بمواجهة إرهاب الأنظمة في سوريا


اعتبر النائب السوري السابق المعارض مأمون الحمصي أن الشعب السوري يشعر بهول الفاجعة الإرهابية التي حصلت في الجزائر، كونه يعيش أكبر وأخطر عملية إرهابية عرفها التاريخ من قبل نظامين إرهابيين مجرمين هما النظام الإيراني الطائفي وشريكه نظام الأسد بدعم ورعاية روسيا – صينية، وبين صمت وتواطؤ من أغلب دول العالم




ورأى بعد مضي عامين وسقوط أكثر من مائتي ألف شهيد من أطفال ونساء وشباب وشيوخ، ومئات آلاف الجرحى والمفقودين وتشريد الملايين وتدمير المدن بشكل مبرمج أصبحنا نشعر أننا ندفع ثمن كبير لجريمة لم يقترفها الشعب السوري وأشقاؤه الفلسطنيين في المخيمات

ودعا الحمصي العالم، بعد حرب إرهابية طائفية بإمتياز في سوريا، أن يسارع لمعالجة أخطاء الماضي ومواجهة النظامين الإرهابيين الإيراني والأسدي، وإنهاء مأساة الملايين من الرهائن المعذبين والمشردين من المدنيين الأبرياء بعيداً عن الإزدواجية في المعايير الإنسانية والأخلاقية