الجيش الحر سيقدم مقترحات للخاطفين لحل أزمة اللبنانيين بأعزاز .. بعد إصرار الحريري


أعلن المنسق الإعلامي والسياسي لـ"الجيش السوري الحر" لؤي المقداد أنه سيقدم مقترحات إلى الجماعة الخاطفة للبنانيين التسعة في أعزاز السورية خلال الساعات القليلة المقبلة، في مسعى لحل الأزمة والإفراج عن المخطوفين





واوضح لوكالة "الاناضول" ان "الجيش الحر قرر العودة إلى المفاوضات مع الخاطفين بعد إصرار رئيس الحكومة السابق سعد الحريري على ذلك"، لافتا الى ان "وفدا من كبار ضباط الجيش الحر وقادة التشكيلات سيلتقون الخاطفين في أعزاز، لكننا نتجنب تحديد موعد اللقاء كي لا يقصف نظام الرئيس السوري بشار الأسد المنطقة كما فعل في وقت سابق على اعتبار أنّه وجماعاته في لبنان يصرون على إبقاء هذا الجرح مفتوحا".


كما اشار إلى أن "الجيش الحر سيقدم للخاطفين خلال الساعات القليلة المقبلة حزمة مقترحات لحل أزمة اللبنانيين المخطوفين"، مشددا على أن "الجانب التركي يقدم كل التسهيلات اللازمة لتحرير المختطفين"، قائلاً: "تركيا تقوم بكل ما يمكنها القيام به، لكن مخطئ من يعتقد أنها قد تقوم بعملية كوماندوس لتحريرهم".