الاعتداء على الاب سكاف و ابنه بالضرب في طرابلس


وصل المدبر البطريركي لأبرشية طرابلس للروم الملكيين الكاثوليك المطران جورج بعقوني الى دار المطرانية في طرابلس للاطلاع على خلفية الحادث الذي جرى مع الاب عبد الله سكاف.




يشار الى أن سكاف كان تعرض للضرب مع ابنه من قبل شابين دون ال 18 سنة وتم توقيفهما.

وأكد بقعوني ان الحادث لا يحمل أي خلفية سياسية او طائفية وجميع أبناء المدينة هم أخوة، وتمنى على وسائل الاعلام عدم تحميل الحدث اكثر من حجمه، معتبرا ان الامور انتهت عند هذا الحد، شاكرا للاجهزة الأمنية على الجهود التي بذلتها لا سيما توقيف المعتدين على الاب سكاف.

وفي وقت لاحق ، استنكرت الأمانة العامة للمجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك، حادثة التعرض للكاهن سكاف أمام مطرانية الروم الكاثوليك في طرابلس، وأشادت بالموقف المشرف للأهالي في المنطقة دفاعا عن الكاهن، وبسرعة تحرك الأجهزة الأمنية من جيش وقوى أمن داخلي للقبض على المعتدين، كما أملت أن لا تتكرر مثل هذه الحوادث خصوصا في ظل الظروف الدقيقة التي يمر بها لبنان والمنطقة